الرئيسية » رياضة » هل يفعلها الأرسنال ويعود مرة أخرى ليصالح جماهيره
الارسنال
الارسنال

هل يفعلها الأرسنال ويعود مرة أخرى ليصالح جماهيره

هل يفعلها الجانرز ؟ هل يصالح جماهيره عن الموسم ” الوهمى ” الذى عاشوه ؟ بداية هذا الموسم فرقة الارسنال نادى قوى لا يقهر , بفوزها فى عدة مباريات بداية هذا الموسم ، اضافة الى الاداء الجيد جعلت جماهير الجانرز الكبيرة تبتسم شوقا و تقول ان هذا هو الموسم المراد ! هذا هو موسم عودة الجانرز للبطولات ! هذا هو موسمنا ! الذى طالما عانينا و انتظرناه طويلا ! الا ان الرياح دائما تاتى بما لا تشتهى السفن , حيث فجأة وقعت اضطرابات فى صفوف الفريق جعلت منه بدلا من ان يكون السابق لكل الفرق اصبح هو الذى يلاحقهم بل و اصبح بعد فوزه على ” ايفرتون ” الاخير , مهددا بعدم الصعود الى بطولة دورى ابطال اوروبا .

الارسنال
الارسنال

و بنسبة كبيرة قد فقد الامل فى الصراع على لقب الدورى الانجليزى بعدما انحصرت المنافسة بين البلوز و الريدز و السيتزينز . الا ان هناك بصيص من الامل و هو ان الارسنال لم يخسر كل اوراقه هذا الموسم , فالفريق مازال يلعب فى بطولة كأس الاتحاد الانجليزى و بصعوبة شديدة جدا تغلب على حامل اللقب الموسم الماضى ” ويجان ” و استطاع ان يصعد على اكتافه المباراة النهائية ليكون بذلك حافظا لماء الوجهه  وحتى لا يخرج خاوى اليدين هذا الموسم و يرضى جماهيره بشىء و لو بسيط عوضا عن المواسم السيئة التى خرج منها خاوى اليدين .

جاءت المباراة قوية من حامل اللقب و خاصة أنه أخرج فرقة من اقوى الفرق هذا الموسم فى دور ربع النهائى من نفس البطولة و هو فريق ” مانشستر سيتى ” , حيث احرز ويجان الهدف الاول و القاتل لآمال جماهير الجانرز من ضربة جزاء فى الدقيقة 59 سجلها الاعب ” خوردى جوميز ” , الا ان ” الارسنال ” اخذ يهدر فى الفرص السهلة حتى ان الجماهير فقدت الامل فى التعويض و الصعود .

حتى جاء هدف الانقاذ لينعش الامال مرة اخرى للجماهير التى طالما انتظرت هذه اللحظة طويلا , ففى الدقيقة الـ82 هدف الانقاذ يأتى عن طريق اللاعب ” بير ميرتساكر ” لينتهى اللقاء بالتعادل الايجابى و من ثم تتجه المباراة الى 30 دقيقة اضافيه لينتهى ايضا الوقت الاضافى بالتعادل الايجابى و من ثم يتجه الفريقان الى معاناة ضربات الجزاء ، إلا أن رجل المباراة قد ظهر فى تلك الضربات و هو حارس الارسنال ” فابيانسكى ” الذى ارتدى قفاز الابداع و تألق و قام بالتصدى لركلتين جزاء متتاليتين ليكون فريف الأرسنال هو أول اطراف المباراة النهائية .

اما الطرف الثانى فسوف يتم تحديده اليوم فى المباراة التى ستجمع بين فريقى ” هال سيتى ” و ” شيفيلد يونايتد “، اما عن ركلات الجزاء فكانت كالآتى : أرسنال ارتيتا ( سجل ) كالستروم ( سجل ) جيرو ( سجل ) كاثورلا ( سجل ) ويجان جارى كالدويل ( اضاعها ) كوليسون ( اضاعها ) بيوسينجور ( سجل ) مكارثر (سجل ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *