الرئيسية » أقلام وآراء » الالتراس بين التشجيع والارهاب
كابتن احمد شوبير
كابتن احمد شوبير

الالتراس بين التشجيع والارهاب

بقلم/ نهى مجدى
على غرار ما تناقلته الاخبار فى الأونه الاخيره عن رغبه الكابتن احمد شوبير فى اعلان جمعه التراس اهلاوى جماعه ارهابيه !!!! نعم فقد طلب كابتن شوبير اعتبار جماعه التراس اهلاوى جماعه ارهابيه على غرار اعلان جماعه الاخوان سابقا لما قد تسببت فيه من خسائر تبلغ قيمتها اكثر من مئه الف جنبه فى اشتباكاتهم مع قوات الامن فهل من المعقول ان تتحول مجموعات الالترس التشجيعيه التى عهدناها منذ قديم الازل وانتظرنا دخلاتها المبهره وهتافتها المحمسه الى جماعه ارهابيه مطلوب القبض عليها اذا فمن تبقى الى الان لم يعتبروه ارهابياً ؟؟؟!!!! فقد اشعل الكابتن شوبير موجه غضب عرمه بتصريحاته الاخيره خصوصا عندما اتهمهم بالتواطؤ مع مبارك ونجله واخذ اموال منه والسفر بطائرته الخاصه حتى انهم كانوا ينادون جمال مبارك ياريس .
كابتن احمد شوبير
كابتن احمد شوبير
ومن المهم ذكره اننا الان فى وضع قد سئمنا فيه التخوين ولايتحمل وطننا موجه مشاحنات وصراعات جديده , فــ حتى الرياضه الى كانت لنا مخرجا مما نعانيه من كأبه السياسه وصراعاتها التى لاتنتهى قد انضمت هيا ايضا تحت بند الارهاب فياساده الى اى مخرج سنتجه ؟ هل استئتم حقا عندما وجدتم لنا منفذا نلجأ اليه لنرفه عن انفسنا ولو ساعه؟ هل أرقنا مضاجعكم عندما وجدتونا سعداء بفوز مباراه حتى لو كانت بلا جمهور ؟؟ لماذا اصبحت لغه الهدم هيا السائد فى مصر الان ؟ فبدل من ان تفكروا فى التخلص من هذا وذاك ففكروا ان تعدلوا سلوكهم ان اخطؤؤا , وفكروا فى اى تضيفوا لهم وان تأخذوا بأيديهم الى الطريق السليم فالطفل ان أخطئ فلابد من تعديل سلوكه قبل ان يكبر ويكبر معه خطأه ويتحول الى كارثه فلما لانتعامل بثقافه البناء ونعطى نفسنا والاخرين فرصه تعديل السلوك , فمن يدرى فممكن ان نصبح افضل ونتفادى الاخطاء منذ بدايتها ولا ننتظر الكارثه واعلموا انكم اذا اكثرتم من دفع الهواء داخل البالونه فستنفجر حتما .
فلا تضغطونا اكثر من ذلك حتى لا توجهونا نحو طريق الانفجار وتسيرونا له سيراُ خذوا بأيدينا ووجهونا وارشدونا واعطونا من خبراتكم وحلمكم ونصائحكم وصدقونى سوف نستجيب فياكابتن شوبير من الممكن ان تجلس مش شباب الالتراس وتوجههم وتعطيهم من خبراتك وارشاداتك وكيفيه اداره المباريات وتفادى الاخطاء ومثل هذه الاشياء , فمن يدرى لعلك تصحح سلوك خطأ هم استخدموه عند دون قصد وارجو من كافه قاده البلد ان ينسجموا مع شعبهم ومحبيهم ويلتحموا بيهم حتى يشعروا بما يشعر الاخرون ووقتها سيتقبل منك الطرف الاخر اى توجيه تعطيه له وبذلك سنتفادى الانفجار . ارجوكم خذوا بأيدينا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *