الإثنين , 17 ديسمبر 2018
الرئيسية » أخبار » اخبار دهشور اليوم بالفيوم بالصور والفيديوهات 18-11-2013

اخبار دهشور اليوم بالفيوم بالصور والفيديوهات 18-11-2013

اخر اخبار حادث دهشور اليوم بمحافظة الفيوم بالصور والفيديوهات فجر الاثنين 18 نوفمبر 2013 واعداد الضحايا والمصابين اللذين استشهدوا نتيجة اهمال عامل المزلقان ، صحونا اليوم على حادثة قطار دهشور وهذه ليست المرة الاولى واعتقد انها ليست المرة الاخيرة مادامت الحكومة تسري على نفس المنوال والنمط الذى ينتهجه الفاشلين ، وبداية القصة الاليمة عندما كان هناك قطار محمل بالبضائع ومتجه نحو وجه بحري الجيزة والقاهرة وعامل مزلقان دهشور نائم او نسي ان يغلق المزلقان مما جعل سائقا الميني باس يمرون وايضا سيارة النصف نقل مباشرة ، صور دماء الضحايا منتشرة على المزلقان واشلائهم مبعثرة فى كل مكان .

وما يجعلنا نغضب ان تصريحات الحكومة دائما هى هى لا تتغير ولا حتى بعد مليون سنة اى مصري سيعرف ماذا سترد الحكومة على هذا النوع من الحوادث ، فلو كانت حكومة وطنية ديموقراطية ستقيل وزير النقل ، وستطالب بمحاسبة عامل المزلقان المهمل والمتسبب فى حادث قطار دهشور فى الفيوم ، وستصرف تعويضات مالية لأسر الضحايا ، هكذا تقدر حياة الانسان فى مصر ، تعويض مالي الاف الجنيهات تساوى حياة انسان ، على الرغم انها ليس اول مرة نسمع عن حادث قطار ، العام الماضى او اول العام الحالى تقريبا لا اتذكر ، حادث قطار اسيوط والذى راح ضحيتها عشرات الاطفال الابرياء ، والضحية دائما تكون عامل المزلقان او اقالة الوزير ، الموضوع اكبر من ذلك بكثير ، عامل المزلقان شخص فقير لدرجة كبير قد يخرج من عمله والذى يسهر امامه طوال الليل ليقضى وقتا اخر فى مكان عمل آخر ، لماذا لا نظور من طريقة تفكيرنا لماذا لا نصلح من الجذور ونعيد البناء من حجر الاساس ونصلح حال الموظف الكادح ولا نجعله يحتاج الى عمل اخر ، هذا طبعا مجرد مثال ولي هذا هو الحل النهائى او المثالى ، تخيلوا هيئة السكك الحديدية تعلن عن صرف 15 الف جنية لاسر المتوفى ، خمسة آلاف جنيه لاسرة المصاب ، هذه هى قيمة المصاب او المتوفى عندنا فى مصر ، اترك الموضوع لكم ولارائكم وتعليقاتكم على هذه القضية وعلى حادث دهشور لكم .

نعتذر منكم عن حذف بعض الفيديوهات والصور نظرا لما تحتويه من احد اشكال العنف والتى لا تتناسب مع سياسة الموقع ونشكركم لتفهمكم .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *