اقتصاد

بنك رأس الخيمة الوطني

يعتبر بنك رأس الخيمة الوطني والمعروف باسم “راك بنك” هو أحد أهم البنوك في الإمارات العربية، فهو عبارة عن شركة مساهمة عامة في سوق أبو ظبي للأوراق والحسابات المالية منذ عام 2005.

وتجدر الإشارة إلى أن بنك رأس الخيمة الوطني يعمل ضمن إطار القطاع المصرفي ويتمركز في رأس الخيمة حيث تم تأسيسه منذ عام 1976.

نبذة عن البنك

لا نبالغ إن وصفنا بنك رأس الخيمة الوطني بأنه واحداً من أعرق المؤسسات المالية الكائنة في دولة الإمارات العربية المتحدة، إذ تم تأسيسه في عام 1976.

ومن ذلك الحين شهد الكثير من التغيرات والتحولات الهامة ولعل أبرزها تلك التي كانت في عام 2001، حيث تبلور دوره كركيزة أساسية في تقديم الخدمات المصرفية للأفراد بل وتطور ليشمل الخدمات المصرفية للأفراد والأعمال الصغيرة على حد سواء.

وفي إطار الجهود المبذولة من قبل القائمين على البنك وتماشياً مع الاستراتيجيات التي تهدف إلى تحقيق أقصى استفادة من الفرص التي تزيد من إيرادات البنك وحصة السوق.

اهتم البنك برفع حجم الإقراض للأعمال الصغيرة والمتوسطة التقليدية والإقراض التجاري،  ويذكر بأنه طور الكثير من الأنشطة في الآونة الأخيرة التي تهدف إلى تلبية رغبات عملائه واحتياجاتهم في المقام الأول.

الجدير بالذكر أن البنك يهتم بتقديم الخدمات المصرفية الواسعة سواء كانت للشركات أو للأفراد في كل أنحاء دولة الإمارات العربية.

فله الكثير من الفروع المنتشرة في كل أرجائها، هذا ويوفر أيضاً الحلول المصرفية الإسلامية من خلال قسم الخدمات المصرفية الإسلامية”.

مجلس إدارة البنك

نقدم لكم نبذة عن أعضاء مجلس إدارة بنك رأس الخيمة الوطني وهم كالآتي :

معالي محمد عمران الشامسي

هو رئيس مجلس إدارة البنك وله خبرة عظيمة تمتد لأكثر من 35 عاماً مع شركة اتصالات حيث تقاعد عن منصبه كرئيس تنفيذي لمجلس إدارة شركة اتصالات عام 2012، وهو حالياً رئيس مجلس إدارة بنك رأس الخيمة الوطني.

سمو الشيخة آمنة القاسمي

وهي من أعلام دولة الإمارات إذ تعرف بنشاطها الملحوظ في كل المجالات، فهي أحد أعضاء مجلس إدارة البنك البارزين كما أنها تشغل مناصب عديدة من أبرزها :

  • تشغل منصب رئيس مجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير بإمارة رأس الخيمة،  وهو بمثابة الذراع الاستراتيجي الرئيسي لأعمال الاستثمار في إمارة رأس الخيمة بالإمارات العربية المتحدة.
  • وبصفتها كرئيس لمجلس إدارة مكتب الاستثمار والتطوير، تتولى سمو الشيخة آمنه رئاسة فريق من الخبراء البارعين في مجال الاستثمار بمختلف أنواعه،  إذ يعملون جاهدين على الوصول لأعلى قمة التطور والنمو.
  • تجدر الإشارة إلى أن سمو الشيخة آمنه القاسمي قبل أن تتولى مسئولية مكتب الاستثمار والتطوير كانت تعمل مساعدة في قسم الثروات الخاصة بمكتب إحدى الشركات المشهورة بنيويورك، وخلال الفترة التي عملت فيها هناك حرصت على نقل أفكار تطوير الاستثمار والارتقاء بالاقتصاد الإماراتي إلى بلدها.
  • أخيراً، حصلت سمو الشيخة على درجة الماجيستير من كلية إدارة الأعمال بجامعة ستانفورد، كما حصلت على درجة بكالوريوس العلوم  في إدارة أعمال الجامعة الأمريكية في الشارقة بدولة الإمارات العربية.

سمو الشيخ المهندس سالم القاسمي

هو أحد الأعضاء البارزين في بنك رأس الخيمة الوطني، فضلاً عن كونه عضو في المجلس التنفيذي لحكومة رأس الخيمة.

السيد سالم علي الشرهان

من أعضاء مجلس إدارة البنك الذي يمتاز بالخبرة الفائقة في الكثير من المجالات ومن أبرزهم مجال الاتصالات إذ قضى بها حوالي 23 عاماً كرئيس تنفيذي للشئون المالية بها.

وبالإضافة إلى كونه من الأعضاء البارزين للبنك فهو يتولى العديد من المناصب الهامة ومن أهمها رئاسة مجلس إدارة شركات رأس الخيمة الوطنية للتأمين.

السيد أحمد عيسى النعيم

وهو أكثرهم خبرة في كل المجالات إذ عمل مع حكومة رأس الخيمة على مدار 39 عاماً، هذا وقد شغل الكثير من المناصب الهامة برأس الخيمة من أهمها رئاسة مياه وكهرباء رأس الخيمة ومدير عام شركة البترول وهيئة الغاز بها.

وكان ممثلاً عن كثير من الوزارات، الآن هو يشغل الكثير من المناصب الهامة ومن أهمهم عضوية مجلس إدارة شركة مجان للطباعة وبنك رأس الخيمة الوطني.

السيد راجان كيتاربال

من أصل هندي ولكنه أحد أعضاء البنك البارزين والمهمين للغاية  إذ تمتد خبرته لأكثر من 36 عاماً.

السيد كانتيك داسجوبتا

وهو أكثر من يتمتع بالخبرة والمصداقية في هذا المجال فهو محترف في التعامل مع مخاطر الائتمان والسوق وكل المخاطر التي تتعلق بالتشغيل، لذا هو من أهم أعضاء بنك رأس الخيمة الوطني.

إنجازات البنك خلال العام الماضي  

نجح البنك في إحراز نجاحات رائعة في السنة الماضية حيث أعلن مسئوليه انه نجح في تسجيل أرباح تقدر بـ 917.5 مليون درهم إماراتي خلال عام 2018، ليتخطى بذلك الأرباح الذي حققها في عام 2017 وبلغت الزيادة حوالي 107 ملايين درهم .

من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي لبنك رأس الخيمة الوطني “بيتر إنجلاند” بأن تلك الطفرة التي حدثت في أرباح البنك ترجه بصفة رئيسية إلى زيادة صافي إيرادات الفوائد، هذا وقد زادت أيضاً إيرادات التمويل الإسلامي إذ بلغت حوالي 45.5 مليون درهم.

تجدر الإشارة إلى أن إجمالي إيرادات التشغيل قد زادت بنسبة تقدر ب 4% وذلك بسبب ارتفاع صافي إيرادات الفوائد، أما عن النفقات التشغيلية.

فقد ارتفعت لتصل حتى 41.9% وبهذا نجد أنها ارتفعت عن العام الأسبق “2017 ” إذ بلغت حوالي 2.9 %، وبهذا نكون قد قدمنا كل المعلومات المتعلقة ببنك رأس الخيمة الوطني الذي تم تصنيفه كواحد من أعرق المؤسسات المالية في الإمارات والخليج العربي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *