الرئيسية » رياضة » راموس: خسرنا بأخطائنا أمام فالنسيا والتفكير في الماضي لن ينفع

راموس: خسرنا بأخطائنا أمام فالنسيا والتفكير في الماضي لن ينفع

حذر النجم الإسباني سيرجيو راموس قائد فريق ريال مدريد من التفكير مطولاً في الماضي، وذلك بعد الهزيمة التي تلقاها متصدر الليجا مساء اليوم الأربعاء أمام فالنسيا بهدفين مقابل هدف واحد، في مباراة عجز فيها لاعبو مدريد عن إدراك التعادل بعد التأخر بثنائية في الدقائق العشر الأولى من المباراة التي استضافها ملعب ميستايا.

وحقق ريال مدريد نتائج مميزة مع مديره الفني الفرنسي زين الدين زيدان، قادته إلى التتويج بدوري أبطال أوروبا، وكأس السوبر الأوروبي، وبدأ الفريق الأبيض الموسم الجاري بقوة وتصدر جدول الليجا، لكنه تراجع كثيراً في المباريات الأخيرة وفقد الكثير من النقاط، ليثير الشكوك حول قدرته على استمرار منافسته على لقب الليجا الغائب منذ آخر تتويج بالبطولة عام 2012.

وسجل المهاجم الإيطالي سيموني زازا أول أهداف المباراة في الدقيقة الخامسة من عمر المباراة، قبل أن يعزز زميله فابيان اوريلانا النتيجة بالهدف الثاني في الدقيقة التاسعة، بينما قلص النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو النتيجة بهدف لريال مدريد في الدقيقة الأخيرة من عمر الشوط الأول.

وأبقت هزيمة ريال مدريد اليوم أمام فالنسيا في المباراة المؤجلة من الجولة 16 من الدوري الإسباني، فارق النقاط مع منافسيه برشلونة إلى نقطة واحدة، وأشبيلية إلى 3 نقاط، بعدما توقف رصيد ريال مدريد عند 52 نقطة، الأمر الذي يصعب الأمور على لاعبي فريق العاصمة الإسبانية للحفاظ على صدارة جدول ترتيب المسابقة.

وقال راموس في تصريحات لصحيفة ماركا الإسبانية إن مباراة اليوم أمام فالنسيا كانت صعبة للغاية، مشيراً إلى أن ريال مدريد أجبر على المخاطرة الهجومية منذ الدقائق الأولى بعد التأخر بهدفين، مضيفاً: “لقد حاولنا أن نحقق الفوز لتوسيع فارق النقاط مع المنافسين، لكننا على العكس سقطنا بأخطائنا التي كلفتنا نقاط المباراة”.

وأكد راموس ضرورة فتح صفحة جديدة والتعلم من الأخطاء، لافتاً إلى أن منافسات الدوري ما تزال طويلة، وأوضح: “يجب علينا ألا ننظر للماضي، وأن نتحلى بالهدوء في مثل هذه المواقف، والتعلم من الأخطاء التي ارتكبناها اليوم، وعلى كل حال فالأمور ما تزال بأيدينا، ولكن يجب أن ندرك جيداً كيفية السيطرة على الوضع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *