الرئيسية » أخبار » المتحدث الرسمي لوزارة “التعليم” يعلن استقالته ويحذر الوزير الجديد من “البيروقراطية”

المتحدث الرسمي لوزارة “التعليم” يعلن استقالته ويحذر الوزير الجديد من “البيروقراطية”

أعلن المتحدث الرسمي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، بشير حسن استقالته من منصبه مساء السبت، بعد أيام قليلة من تعيين الدكتور طارق شوقي في منصب وزير التربية والتعليم، خلفاً للوزير السابق الهلالي الشربيني.

وأصدر بشير حسن وهو المستشار الإعلامي لوزارة التربية والتعليم أيضاً، بياناً صحفياً أشاد فيه بوزير التربية والتعليم الجديد، مؤكداً أن الدكتور طارق شوقي لديه من الأفكار الجادة ما يمكنه أن يساهم بقوة في تطوير العملية التعليمية وتطويرها، إلا أن ذلك يحتاج لتضافر جهود عدة داخل المنظومة التعليمية.

وأشار حسن إلى أن هناك الكثير من العوائق التي تتواجد حالياً في وزارة التربية والتعليم بإمكانها تعطيل كل التحركات التي تهدف للتغيير، ولذلك قدم النصيحة للوزير الجديد بالاستعانة بخبراء من خارج الوزارة حتى تمكن من تطبيق أفكاره، موضحاً أن “الشللية والبيروقراطية” ما تزال تسيطر على الوزارة في الوقت الراهن.

وطالب المتحدث الرسمي المستقيل وزير التربية والتعليم الجديد، الدكتور طارق شوقي، بتصحيح الأوضاع داخل الوزارة من خلال استبعاد عدد من قيادات الوزارة، و الاستعانة بقيادات خارجية لديها أفكار مواكبة لأفكار الوزير الجديد.

وأكد بشير حسن أن الوزير السابق الهلالي الشربيني خاض العديد من المعارك داخل الوزارة من أجل إصلاح المنظومة التعليمية من الداخل، خاصة فيما يتعلق بقيادات الوزارة، موضحاً أن الوزير السابق أحال أكثر من ألف قضية فساد للنيابة، بما يخدم المصلحة العامة ومصلحة المنظومة التعليمية خاصة، ما أغضب الكثيرين داخل الوزارة وخارجها، وفقاً للبيان.

وجاء الدكتور طارق شوقي وزيراً للتربية والتعليم والتعليم الفني خلفاً لللدكتور الهلالي الشربيني، وذلك في التعديل الوزاري الأخير الذي أدى اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية في السادس عشر من فبراير الجاري، بينما أثار تعيين شوقي إعجاب الكثير من المتابعين نظراً لخبرته الدولية الكبيرة في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *