الرئيسية » أخبار » ضبط موظف يتاجر في العملة بحوزته 5.3 مليون جنيه بالغربية

ضبط موظف يتاجر في العملة بحوزته 5.3 مليون جنيه بالغربية

ألقت مباحث الغربية القبض على موظف شؤون مالية بمستشفى سمنود العام، وشقيقيه، بتهمة الاتجار غير المشروع في النقد الأجنبي خارج المنافذ الرسمية، بعدما ضبط بحوزته مبالغ مالية كبيرة من عملات أجنبية متنوعة، بينما اتخذ من منزله مقراً لممارسة نشاطه.

وتم تحرير محضر بالواقعة، وقررت النيابة العامة حبس المتهم الأول وشقيقيه حاصلين على دبلوم صنايع أربعة أيام على ذمة التحقيقات لاتجارهم في العملة الأجنبية خارج المنافذ الرسمية بأسعار السوق السوداء.

ووفقاً لمحضر الواقعة ضبط المتهم الأول بحوزته 5 ملايين و302 ألف جنيه مصري، و25 ألف يورو، و30 ألفًًا و688 دولار أمريكي، و65 و964 ريالا سعوديا، و2088 دينارا أردنيا، و675 ألف دينار عراقي، وألفين و790 فرنكا سويسريا، و4 آلاف و378 دينارا كويتيا، و7 آلاف و560 درهما إمارتيا، و347 ريالا قطريا، و390 دينارا ليبيا، و13 ألف كرونا نوريجي، و200 دولار أسترالي، و62 دينارا عمانيا، و8 دينارات بحرينية، بحسب ما نشرته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

كما ضبطت لدى المتهم 11 ماكينة عد نقد، و4 آلات حاسبة، و5 هواتف محمولة، و4 دفاتر مدون بها حسابات المتحري عنه مع عملائه، بينما ضبط المتهم الثاني بحوزته 1000 يورو، والمتهم الثاني 1570 يورو، وقد اعترفوا بحيازتهم للعملات الأجنبية المضبوطة، وأقروا بحصولهم عليها من خلال الاتجار في النقد الأجنبي بالمخالفة لأحكام القانون، قبل أن تتم إحالتهم للنيابة التي قررت حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وتأتي هذه الواقعة في ظل التوجهات الاقتصادية الحكومية التي تهد إلى تعزيز إجراءات الرقابة على السوق وتمكن السلطة النقدية من ضبط المتلاعبين والمحافظة على استقرار سوق الصرف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *