الرئيسية » أخبار » وزير التموين الجديد: الدعم النقدي خطر ومخزون السلع الاستراتيجية آمن
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-01-15 00:21:50Z | http://piczard.com | http://codecarvings.comûÿÿ!b“[4û

وزير التموين الجديد: الدعم النقدي خطر ومخزون السلع الاستراتيجية آمن

أكد الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية الجديد أنه سيعمل خلال الفترة المقبلة على دراسة منظومة السلع التموينية وما قام به الوزراء السابقين للتعرف على مدى كفاءة هذه المنظومة، قبل الشروع في اتخاذ أي قرارات، وذلك في أول تصريحاته عقب تعيينه في المنصب خلفاً للواء محمد علي مصيلحي الشيخ.

وقال المصيلحي الذي أدى اليمين الدستورية اليوم الخميس، إنه سيهتم بالعمل على إعادة صياغة منظومة التجارة الداخلية من أجل تحقيق واحد من أهم أهداف الحكومة، وهو ضبط الأسواق، وذلك من أجل ضمان سير مراحل الإنتاج وحلقات التداول في الطريق الصحيح، حتى وصولها إلى المستهلك في المرحلة النهائية.

وأوضح أن من أبرز مهام وأولويات وزارة التموين في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد، توجيه الدعم بكفاءة إلى المستفيدين، وضبط منظومة الدعم، بما يخدم توفير السلع للمواطنين، لتصبح الوزارة هي وزارة المواطن بالفعل، وتابع: “سيتم مراجعة البطاقات التموينية وجميع الملفات الخاصة بهذا الشأن لخدمة المواطنين”.

وحول مخزون السلع قال الدكتور علي المصيلحي، إن مخزون السلع الأساسية (قمح، والسكر، والزيت) يكفي لمدة تتراوح ما بين 3 إلى 4 أشهر، مضيفاً: “سنراجع منظومتي السلع التموينية والخبز بعد تداخلهما، لتقييمهما كلاً على حده، لفض الاشتباك بينهما”، ووجه الشكر للوزير السابق اللواء محمد علي مصيلحي لحرصه على وجود مخزون آمن وكافي من السلع الاستراتجية.

وتحدث وزير التموين الجديد عن تحويل الدعم العيني من السلع التموينية للمواطنين، إلى دعم نقدي، ومدى كفاءة ذلك في تغطية احتياجات المواطن، فأكد أن الدعم النقدي فكرة مميزة، لكن تطبيقها في المرحلة الراهنة يمثل خطورة كبيرة، موضحاً: “الدعم النقدي قد يؤثر على قدرة المواطن على الحصول على السلع إذا ما اقترن بتضخم مرتفع، بما يعني انخفاض قيمة النقود أمام ارتفاع أسعار السلع”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *