الرئيسية » أخبار » وزيرة التضامن الاجتماعي: نستثمر أموال المعاشات بأمان ولا صحة للمضاربة بها في البورصة

وزيرة التضامن الاجتماعي: نستثمر أموال المعاشات بأمان ولا صحة للمضاربة بها في البورصة

نفت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي ما تردد في الأوان الأخير عن المضاربة بأموال المعاشات في البورصة المصرية، وقالت خلال الجلسة العامة لمجلس النواب اليوم الإثنين، إن البورصة المصرية هي الجهة الأمثل للاستثمار، موضحة أن الخطة التي تعتمدها الوزارة تعمل على تحسين المعاشات لثلاثة ملايين مستفيد.

وبيّنت وزيرة التضامن الاجتماعي أن الحديث عن المخاطرة بأموال التأمينات والمعاشات، والمضاربة بها في البورصة لا أصل له، وقالت إن الكثير من الأسر تستفيد من البرامج التي تعتمدها الوزارة في الوقت الراهن، موضحة أن هناك 5.5 مليون مواطن يستفيدون من برنامج تكافل وكرامة، بينما توجه 90% من القروض إلى المرأة.

وأشارت والي إلى أن القيمة الإجمالية للأموال المستثمرة في البورصة تبلغ نحو 3 مليار و 4 ملايين جنيه، مؤكدة أن الدعم النقدي الذي تقدمه الوزارة عبر “تكافل وكرامة” بلغ العام الماضي 4 مليار و 885 مليون، بينما تم رفعه العام الجاري إلى 11 مليار جنيه.

وأوضحت الوزيرة أن أموال التأمينات والمعاشات تستثمر بشكل آمن في شكل سندات وأذون خزانة، مؤكدة أن العائد السنوي للوزارة في هذا الشأن بلغ 14%، فضلاً عن ودائع البنوك التي تبلغ 18 مليون جنيه بفائدة 13%، وشهادات استثمار قناة السويس بقيمة 15 مليون جنيه، وأضافت: “لدينا أسهم للتأمينات في الشركات طويلة الأجل بقيمة 6 مليارات و 400 مليون جنيه”.

وعن طبيعة الشركات المشار إليها قالت والي: “تمتلك الوزارة أسهم للتأمينات في شركات مثل البتروكيماويات، وحلوان للأسمدة، ومدينة نصر للإسكان، ومصر الجديدة للإسكان، وجميع هذه الأسهم تدر عائداً مالياً كبيراً للتأمينات والمعاشات”.

وقالت وزيرة التضامن الاجتماعي إن الوزارة تعمل في 27 محافظة بالجمهورية، لتغطية احتياجات 2018 إدارة اجتماعية و 407 قرية، في مقدمتها قرى الصعيد التي ترتفع بها نسبة الفقراء التي وصلت في هذا القطاع المهم من الجمهورية إلى 60%.

وأخيرًا، تقدمت الوزيرة غادة والي باعتذارها للمواطنين الذين عانوا في الفترة الأخيرة من الأسلوب السيء لبعض الموظفين بالتضامن الاجتماعي خلال تقديمهم للانضمام للبرامج الاجتماعية.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *