الرئيسية » اخبار عربية » اصرار وزارة الزراعة على مواصلة الفساد بعد الكشف عن وثيقة جديدة
وزارة الزراعة
وثيقة جديدة فى القضية

اصرار وزارة الزراعة على مواصلة الفساد بعد الكشف عن وثيقة جديدة

وقائع جديدة تشهدها القضية التى اثارت الرأى العام المصرى والتى عرفت اعلاميا بقضية فساد وزارة الزراعة قد تؤدى إلى تغيير مسار القضية وضم متهمين جدد إلى المتهمين الحاليين والذين يأتى على رأسهم وزير الزراعة السابق صلاح هلال والمحتجز حتى الآن على زمة تلك القضية التى يجرى تداولها منذ ذلك الحين ولم يتم اصدار حكم نهائى حولها بعد،ومن المرجح ايضا أن تكشف الايام القليلة القادمة عن حقائق جديدة صادمة.

كانت وثيقة مطبوعة وممهورة فى نهايتها بتوقيع المهندس هشام فاضل والذى يشغل منصب رئيس قطاع دراسات المشروعات الزراعية والملكية وهى موجهه إلى السيد رئيس لجنة تثمين أراضى الدولة وتحمل تاريخ التاسع عشر من شهر نوفمبر من عام 2015 وهو التاريخ الذى يدين مسئولين آخرين وذلك لأن عملية القبض على وزير الزراعة السابق صلاح هلال وبدأ محاكمته حدث فى وقت سابق لهذا التاريخ الأمر الذى يوجه مزيد من الاتهامات والشكوك نحو مسئولين جدد لم تتضمنهم القضية متورطون فى قضية فساد وزارة الزراعة.

الوثيقة تحمل طلب هشام فاضل بناء على تعليمات وزير الزراعة على حد ذكر الوثيقة بتكليف اللجنة المختصة بعمليات تثمين اراضى الدولة بتثمين وقياس الأرض التى تم الاستيلاء عليها من قبل احد رجال الاعمال والبالغ مساحتها 2500 فدان بوادى النطرون مخصصة للاستصلاح والزراعة تمهيدا لتقنين وضعها والتى تم منحها لرجل الاعمال بالمخالفة للقوانين المنظمة والتى تعاقب أى شخص يحصل على الارض ولا يستصلحها بسحبها منه فورا وهو الأمر الذى لم يحدث مع المستثمر الذى حول الارض من الاستصلاح إلى مشروع استثمارى ومنتجع خاص.

تلك الوثيقة تفتح نافذة جديدة على فساد وزارة الزراعة الذى يتواصل حتى بعد القبض على رأس الوزارة والمتهم الأول بتلقى رشاوى للسماح بالاستيلاء على ارض الدولة صلاح هلال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *