الرئيسية » اخبار عربية » انتقادات لاذعة لهيئة الامر بالمعروف بالمملكة العربية السعودية
هيئة الامر بالمعروف
عضو الهيئة يعتدى بالضرب على فتاة

انتقادات لاذعة لهيئة الامر بالمعروف بالمملكة العربية السعودية

فى مشهد صادم للجميع ألقى رجال هيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر بكافة القيم والعادات المتأصلة فى المجتمع السعودى عرض الحائط وتجردوا من رسالتهم وواجبهم والقوانين التى تضعها الهيئة للأعضاء المنتمين اليها لكى يلتزموا بها فقاموا فى مشهد عنيف أثار استياء كافة المواطنين فى المملكة العربية السعودية بمطاردة فتاة على مدى أكثر من نصف الساعة فى الطرقات بالسيارة وهى تجرى حتى ظن جميع من تابعوا الواقعة أنهم يحاولون دهسها بالسيارة.

هل يجوز لرجال هيئة الامر بالمعروف ضرب النساء ومطاردتهن

عقب انتشار مقطع فيديو قام احد المواطنين السعوديين بتصويره اثناء محاولة احد رجال هيئة الامر بالمعروف والنهى عن المنكر بالتعاون مع افراد اخرين الاعتداء على فتاة وضربها ضربا مبرحا فى الطريق العام كما قام بسحلها على الطريق المرصوف مما تسبب لها فى كدمات وجروح كثيرة فضلا عما أصاب كرامتها من جروح بالطبع.

الفتاة كما أوضح مقطع الفيديو كانت ملتزمة تماما بالملابس السعودية التى ترتديها جميع النساء هناك بينما نهرها عضو الهيئة وأمرها هى وصديقتها بتغطية وجهيهما على الرغم من انه من المعروف ان مدينة الرياض من المدن التى لا تشهد الزاما فى ارتداء النقاب نظرا لكونها العاصمة بالاضافة إلى وجود عدد كبير من الوافدين الذين لا يرتدون النقاب .

ومع اصرار الرجل خضعت الفتاة التى كانت برفقة صديقتها لتعليماته الا انه استمر فى مضايقتهما ثم ما لبث ان حاول الامساك بهما وادخالهما إلى السيارة الخاصة بالهيئة .

الرجل يضرب الفتاة ويصرخ فى المدافعين عنها “أنا احرص عليها منك”

أى انفصام فى الشخصية وأى مرض نفسى من الممكن أن يصيب الانسان إلى هذا الحد الذى يجعل رجل يضرب فتاة ويطاردها بالسيارة ويحاول دهسها ثم يوقعها ارضا لتتمزق بعض ملابسها وتكشف عن جسدها ، وهل اخفاء الوجه أولى من اخفاء الجسد ؟ كيف يأمرها بتغطية وجهها ثم يسحلها على الطريق ليشاهد الجميع جسدها بعد تمزق ملابسها .

كل تلك الاسئلة دارت فى اذهان من شاهدوا هذا المقطع العنيف الذى ليس له أى مبرر ، إلا أن الهيئة المكلفة بالامر بالمعروف تبرأت من افعال منتسبيها وصرحت بأن هناك ثمة عقوبات سوف توقع عليهم لا يدرى أحد بعد ماهية تلك العقوبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *